هيكلة التحدي

 لقد اخترنا التحدي الذي نود الخوض فيه، وأصبحت طريقنا أكثر وضوحٍا حيال إنتاج حلول مناسبة. ولكن، علينا اتباع خطوة أخيرة قبل الانتقال إلى الحل، والهدف منها إنتاج جملة تلخص التحدي بأسلوب شامل. 

نستخدم هنا جملة التحدي أو الحاجة، وهي جملة تحدد المجموعة التي نود العمل معها، والتحدي الذي تواجهه أو الحاجة التي يمكننا العمل معاً على سدّها، والأسباب والمعيقات التي تقف في طريقنا. كسابقاتها، تفيدنا هذه الخطوة في توضيح كل ما عملنا عليه سابقاً من خلال جملة واحدة يمكننا العودة إليها ومشاركتها مع الآخرين. توضح الصورة أدناه كيف يمكننا كتابة جملة التحدي:

 

 

:وإليك مثالاً عن جملة تحدي حقيقيّة يمكن أن نستخدمها لصياغة تحدي مرام 

 

 

التطبيق


يمكنك تنزيل نسخة فارغة من هذه الأداة وتعبئتها من قسم “المواد” التابع لهذا الموضوع

بعد أن حددت لنا الجملة لب التحدي وفتحت الطريق لإيجاد حلول إبداعية بأن أعطتنا النقاط التي يمكن التركيز عليها  وتوضيح أهميتها لغيرنا، يمكننا الآن الانتقال من فضاء التحديات إلى حيز الحل. ولكن لنقف أولاً وقفة تأمل ونلخص ما تعلمناه في هذا الدرس.

 

بكلمات معدودة


لنلخص ما تعلمناه في هذه المرحلة بأقل عدد كلمات ممكنة إجابة على الأسئلة التالية:

  • هل يتوافق التحدي واهتماماتي الشخصية؟
  • هل ينصب تركيزي على جذور المشكلة أم أعراضها؟
  • هل أنتجت جملة تحدٍ واضحة ومفهومة للآخرين؟