مجالات ومبادئ استخدام التفكير التصميمي

منظومة تفكير الابتكار الاجتماعي الذي يتبنى التفكيرالتصميمي


الآن وقد تعرفنا على معنى التفكير التصميمي كنهج ننتقل لمناقشة مجالات ومبادئ استخدام هذا النهج للابتكار الاجتماعي. تتلخص مبادئ التفكير التي يجب على المبتكر الاجتماعي اتباعها عند استخدام نهج التفكير التصميمي بما يلي:

  1.  التمركز حول المستفيد أو المستخدم: كما أسلفنا، يعتبر المستخدم أساس عمليّة الابتكار الاجتماعي وذلك لضمان أن تكون الحلول المبتكرة والمختارة أقرب ما يكون لتلبيّة احتياجاته ورفع معاناته وتحسين أحواله الاقتصادية والاجتماعيّة، وهذا هو جوهر الابتكار الاجتماعي.
  2. تبني عقليّة المبتدئ: ويعني هذا أن نتذكر دائماً أنه لا وجود لخارطة طريق واضحة ومتسلسلة للوصول للحل المناسب وإنما يعتمد النهج على التجربة والفشل وأخذ التغذية الراجعة وإعادة المحاولة.
  3. الفكر التوليدي: ويتلخص في إدراك أهميّة وحتميّة توليد الأفكار وتبادل الأفكار وبناء الأفكار ضمن هذا النهج
  4. التعلم بالنمذجة والتجريب: وهو إدراك أننا كلما اسرعنا في بناء النموذج الأولي المبدئي كلما تعلمنا أكثر عن التحدي أو المشكلة التي نحاول التصدي لها واستطعنا التجاوب مع التغذية الراجعة من استخدام هذه النموذج بطريقة فعالة أكثر.
  5. الإيجابيّة والتفاؤل: وهذا يشمل العمل بإصرارٍ، والتَّجريب، والتَّطوير المستمر حتى التَّمكن من إيجاد الحل المطلوب

 

أشكال الحلول التي تنتج عن التفكير التصميمي


يمكن لحلنا المبتكر أن يأخذ عدة أشكال عند اتباعنا التفكير التصميمي لابتكار حلول اجتماعيّةوهذا يؤكد فكرة أن التفكير التصميمي لا يستخدم فقط لتصميم منتجات يحتاجها المستخدم بل يمكن ان يستخدم هذا النهج للخروج بحلول تغيّر الكثير عن طريق انتاج:

  1. منتجات جديدة: المنتجات قد تكون سلعاً أو برمجياتٍ جديدةً تلبي حاجةً اجتماعيةً معينةً وتُساهم في تطور المجتمع.
    مثال: التكنولوجيات المتقدمة لدمج وخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة.
  2. خدمات جديدة: تشمل الخدمات التي قد تتطلب أدواراً مهنيةً جديدةً، أو علاقاتٍ جديدةً من أجل تقديمها.
    مثال: الخدمات المصرفية عبر المحمول.
  3. عمليات جديدة: يُقصد بالعمليات الجديدة نماذج عملٍ جديدةٍ تظهر لتقديم إنتاجٍ مشتركٍ لخدماتٍ جديدةٍ.
    مثال: التَّعاون بين القطاعات.
  4. أسواق جديدة: يقصد بالأسواق الجديدة القنوات الجديدة التي يمكن من خلالها الوصول إلى المستفيد.
    مثال: منصات البيع الإلكتروني.
  5. نظم جديدة:يقصد بها الأشكال التَّنظيمية الهجينة التي تختلف عن القطاعات العام والخاص والاجتماعي المعروفة.
    مثال: الشركات الربحية المجتمعية. المؤسسات الاجتماعية.
  6. مساحات ماديّة جديدة: إعادة التفكير في تصميم البيئات المادية يمكننا من ابتكار تجارب وتفاعلات جديدة في هذه مساحات. ويمكن للتَّفكير التَّصميمي أن يساعد في جعل الأجزاء العاطفية للمساحات بنفس أهمية الأجزاء الوظيفية

مثال: إعادة ابتكار تصميم المستشفيات، والفصول الدراسية، والنَّقل العام، والبنوك، والمكتبات.