الإبداع والابتكار والريادة: ما الفرق؟

الإبداع والابتكار


يستخدم الفيديو السابق، وهو من إنتاج جمعيّة جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميّز التربوي، مفاهيم الإبداع والابتكار والريادة بشكل متداخل وهذا متوقع لأن هذه المصطلحات قريبة من بعضها البعض والفرق بينها ليس واضحاً للجميع. ولكن هناك فرق كبير جداً بين معاني هذه المصطلحات ويجب علينا أن نعي هذه التعريفات وبالتالي نبدأ باستخدام هذه المصطلحات في مكانها الصحيح.

لنبدأ بمفهوم الإبداع ونسأل أنفسنا: كيف نعرّف هذا المفهوم؟ وما هي خصائصه؟ كيف نعرف أن فكرة ما هي فعلاً نابعة عن تفكير مبدع؟ أجب على هذه الأسئلة من منظورك الشخصي وأكتب الإجابة على ورقة تستطيع الرجوع لها.

بشكل عام، يعرّف الإبداع بالقدرة على التفكير بشكل مختلف وخارج عن المألوف وعادة ما نعبر عنه بالتفكير خارج الصندوق. فأي فكرة يقصد بها إيجاد طريقة أفضل لعمل شيء معيّن أو تصميم منتج معيّن تكون فكرةً مبدعة. ولكن، يتميّز الإبداع بطابعه النظري أي أنه يبقى في مجال الأفكار. أما حينما يدخل الإبداع حيّز التطبيق فإنه يتحول إلى ابتكار.

وبذلك يعتبر الابتكار هو ترجمة فعليّة وعمليّة لأفكار جديدة تغيّر الطرق التقليديّة لعمل الأشياء وتجعلها أعلى جودة وأكثر كفاءة، أو تنتج خدمات أو منتجات جديدة مطورة ومحسنة. يلخص لنا هذا الفيديو معنى الابتكار بطريقة بسيطة:

من المهم أن نفرق بين الابتكار كعمليّة، والابتكار كصفة أو كمنتج. كما شرحنا سابقاً، يمكن تعريف الابتكار كعمليّة بأنه

“توجيه القدرات العقليّة وتسخيرها في إيجاد فكرة جديدة، ويمكن تطبيقها. وتنطبق شروط الابتكار على المُبتكَر إذا أجاب على تساؤلات أو قدّم حلاً للتحديات بطريقة غير مألوفة أو لم يتم طرحها من قبل.”

وأيضاً يمكن أن يوصف منتج معين بأنه ابتكار وبالتالي يكون هو:

“كل منتج أو عملية إنتاجية أو تسويقية أو إدارية جديدة على نطاق المؤسسة أو المجتمع المحلي أو حتى على نطاق السوق الدولي.”  

معايير الابتكار


لا يمكننا أن نطلق على أي مخرجٍ صفة ابتكار ما لم يستوفِ معيارين أساسيين:

  1. الحداثة: يمكن أن لا تكون الابتكارات أصيلةً وغير مسبوقةٍ، إلا أنَّه ينبغي أن تكون جديدةً على المستفيد من حيث السِّياق أو التَّطبيق.
  2. التحسين: لا يمكننا أن نسمي توليد الحلول ابتكاراً ما لم تكن مخرجاته إمِّا أكثر فعَّاليةً أو أكثر كفاءةً أو أكثر استدامةً من البدائل الموجودة قبله.

إذن فالابتكار هو حل على شكل منتجٍ أو خدمةٍ تتميز بأنَّها:

– تراعي العوامل الفنية والاجتماعية والاقتصادية.
– تنتشر وتدخل حيز الاستخدام الأوسع.
– حلٌ جديدٌ لمشكلةٍ بطريقةٍ أكثر فعَّاليةً وكفاءةً واستدامةً من الحلول القائمة.

الريادة وريادة الأعمال


من وجهة نظرك ما هو تعريف “الريادة”؟ أكتب التعريف على الورقة التي تحتوي تعريف الإبداع والابتكار حيث يمكنك العودة لها. لغوياً، يمكن تعريف الريادة بأنها المبادرة والإقدام على عمل معين والتميز به. 

أما ريادة الأعمال، فتعرف على أنها عملية تحديد وبدء مشروع تجاري والتركيز عليه، وتوفير الموارد اللازمة له وتنظيمها وتحمل المخاطر والعوائد المترتبة على هذا المشروع.

فريادة الأعمال هي مفهوم اقتصادي إداري بالدرجة الأولى يعتمد على تحديد الفجوات في سوق أو مجال معين وتوجيه القدرات لملء هذه الفجوات وإيجاد الحلول المجدية وكسب المال من هذه المبادرة في ذات الوقت. 

وبناء على كل التعريفات السابقة نستنتج أن الابتكار هو الأداة الأهم للريادة، إذ أنه هو العمليّة التي تعطي الموارد المتاحة القدرة على خلق الربح.”

لتقريب الصورة: إذا اعتبرنا أنّ الريادة هي العربة التي سوف تأخذ شخصًا معيّنًا أو مشروعًا معيّنًا من التحدي إلى الحل، فالابتكار هو الوقود الذي سوف يتيح لهذه العربة التقدم بطريقة سريعة وتجاوز مختلف المعوقات والتحديات والوصول لحلول فعالة تخلق التغيير. 

اعرف المزيد


اعرف المزيد من خلال المصادر في قسم “المواد” التابع لهذا الموضوع.