أعلام حمراء, إحذر!

الأفراد ذوي اضطراب طيف التوحد لديهم ضعف في ثلاثة مجالات أساسية, وهي التفاعل الاجتماعي واللغة والتواصل الاجتماعي والسلوك النمطي المتكرر .

لكن تختلف السمات من شخص إلى آخر, فمن المرجح أن لا يتصرف طفلين مختلفين مشخصين بنفس شدة الاضطراب بطريقة متقاربة وأن تكون لدى كل منهما مهارات مختلفة كليًا , علما بأن كل طفل تم تشخيصه باضطراب طيف التوحد هو مختلف عن طفل آخر ولو تقاربت مستويات التشخيص .

بالرغم من اختلاف السمات من شخص إلى آخر إلّا أن هناك سمات أكثر شيوعًا قد تظهر في عمر مبكر .


 

إليك أبرز الإشارات التي قد تدل على وجود اضطراب طيف التوحد :-

 

  • لا يستجيب لاسمه (عمر ١٢ شهر).
  • لا يشير إلى الأشياء للتعبير عن الاهتمام (مثلًا عدم الإشارة إلى الطائرة التي تطير فوق رأسه).
  • لا يتظاهر باللعب- مثل إطعام دمية (عمر ١٨ شهر)-
  • يتجنب التواصل البصري والرغبة بالبقاء وحيداً.
  • يواجه صعوبة في فهم مشاعر الآخرين أو الحديث عن المشاعر الخاصة به.
  • يتأخر بالكلام والمهارات اللغوية.
  • يكرر الكلمات أو العبارات التي تقال له مرارًا وتكرارًا (المصاداة).
  • يعطي إجابات لا ترتبط بالسؤال.
  • ينزعج من التغييرات البسيطة في الروتين.
  • يرفرف يديه,- يهز جسمه,- يدور حول نفسه.
  • يتميز بفرط في الحواس.
  • يفقد المهارات التي كان يتمتع بها في الماضي (على سبيل المثال، يتوقف عن قول الكلمات التي كان يستخدمها من قبل).