الخطوة الثالثة: إنتاج الحلول

 

ننتقل الآن إلى حيز الحل، والإبداع في الحلول يتمحور حول قدرتنا على التفكير خارج ما هو مألوف والتحلي بالشجاعة للبحث في مساحات غير مألوفة لا تتماشى دائما مع النظام الحالي. ولكن لا يقتصر الإبداع على إنتاج حل ثوري، فبينما يعد الاختراع أحد أنواع الحلول الممكنة ،فإنه يمكن أيضاً الاستعانة بحلول موجودة ولكن بأسلوب إبداعي حديث. فقد نتمكن من إيجاد حل يمكننا تبنيه أو تكييفه مع بيئتنا. وواقع أنّ الحل لم ينبع من الشخص نفسه لا ينتقص من قيمته، فالإبداع في استعمال وتحويل حل موجود مسبقًا قد يحدث تأثيرًا واسعًا وعميقًا.

من الأساسيات الأخرى والتي يجب التنبيه عليها ضرورة البدء بالحل كفكرة لسد حاجة معينة ومواجهة تحدٍ ما، والانتهاء بالأدوات، فلا يمكننا إنتاج حل فعال إذا بدأنا بالتركيز على أدوات كالتطبيقات الرقمية واعتبارها حلًاا لكل تحدٍ موجود.

ولكن ما هي الأدوات التي يمكن أن نستخدمها لانتاج الحلول المبتكرة؟ سوف نتعرف في هذا الدرس على بعض هذه الأدوات ونماذج التفكير ونبدأ بالنموذج المعتمد من قبل تك ترايبز وهو نموذج المجالات العشرة للابتكار.